رأي طبي ثانٍ عن بعد

عند مواجهة تشخيص صعب أو جراحة معقدة أو علاج طويل الأمد، يمكن أن يمثل الرأي الثاني من طبيب خبير أداة توعية ومصدر معلومات مهماً. ولهذا السبب يبدأ العديد من المرضى الدوليين بالحصول على رأي طبي ثانٍ عن بعد من مستشفى هيوستن ميثودست.

لماذا يجب أن أحصل على رأي طبي ثانٍ عن بعد؟

يُعد الحصول على رأي طبي ثانٍ عن بعد خياراً مريحاً ومجدياً من حيث التكلفة وسريعاً لتقديم معلومات إضافية عن التشخيص الأولي الذي قدمه طبيبك أو لمشاركة الاختبارات أو الإجراءات الإضافية التي يجب عليك أنت وطبيبك تدارس إجرائها أو لمراجعة تشخيصك الأولي. حتى إذا وافق مقدم خدمة آخر على التشخيص، فقد تكون هناك خيارات علاجية تجريبية أو تنطوي على تدخل جراحي أقل. بفضل موقعنا الإلكتروني الآمن، يمكنك الاستفادة من الخبرات العالمية التي يقدمها أطباؤنا للمرضى الدوليين — بغير أن يُضطروا إلى مغادرة المنزل حتى.

بمجرد الحصول على الرأي الطبي الثاني عن بعد، وإذا كنت ترغب في تحديد موعد طبي وجهاً لوجه، فإن فريق خدمات المرضى يمكنه مساعدتك في اختيار الاختصاصي المناسب لك في مستشفى هيوستن ميثودست.

كيف يمكنني البدء في الحصول على رأي طبي ثانٍ عن بعد؟

تفضل بزيارة موقعنا الرأي الطبي الثاني على الإنترنت لمعرفة المزيد وطلب رأي طبي ثانٍ عن بعد. يسمح لك هذا الموقع باختيار لغتك المفضلة (الإنجليزية أو الإسبانية أو العربية).

وبمجرد إنشاء ملف تعريفي، سيُطلب منك تعبئة استقصاء عن حالتك الصحية وتحميل سجلاتك الطبية. يُرجى العلم: أن سجلاتك الطبية يجب أن تكون باللغة الإنجليزية. إذا لم تكن السجلات باللغة الإنجليزية، فلا بد من الاستعانة بمترجم طبي مُجاز لترجمتها ثم إرسالها إلينا أولا كي نتمكن من ترتيب حصولك على الرأي الطبي الثاني عن بعد. بادر بزيارة صفحتنا للمواعيد والإحالات للحصول على مزيد من المعلومات عن السجلات الطبية الدولية.

يسرُّ فريقنا لخدمات الرعاية الصحية العالمية ترتيب حصولك على رأي طبي ثانٍ عن بعد إذا كنت تفضل ذلك. تواصل معنا لتتحدث بلغتك مع أحد أعضاء فريقنا.

مشاركة