متحور فيروس كورونا المستجد "أوميكرون": ربما كان هذا سابق لأوانه، ولكن فيما يلي كل ما نعرفه حتى الآن

مع استمرار ظهور سلالات جديدة من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، من المؤكد أن يلفت متحور «أوميكرون» انتباهكم. فالاسم وحده يبدو نذير سوء. صنفت منظمة الصحة العالمية متحور أوميكرون رسميًا ضمن السلالات التي تبعث على القلق في شهر نوفمبر الماضي. وفي الوقت الحالي، يتزايد عدد الحالات الإيجابية المصابة بمتحور أوميكرون بسرعة في جميع أنحاء البلاد. ولكن ما المعلومات الأخرى التي نعرفها عنه أيضًا؟

1- ينتشر متحور أوميكرون بشكل أسهل بكثير

وفقًا لما يستنتجه خبراؤنا بشكل مباشر من خلال بياناتنا الخاصة، فإن قابلية انتشار العدوى بمتحور أوميكرون هو أمر يبعث على القلق بشكل كبير.

أصبح متحور أوميكرون السبب وراء إصابة غالبية حالات فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) الجديدة بين مرضى مستشفى هيوستن ميثوديست (Houston Methodist) خلال أقل من ثلاثة أسابيع - وهو ما يمثل 82٪ من جميع حالات فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) الجديدة المصحوبة بأعراض وذلك اعتبارًا من يوم الاثنين الموافق 20 ديسمبر.

وعلى سبيل المقارنة، استغرق متحور دلتا - الذي أحدث الفوضى في فصلي الصيف والخريف - حوالي ثلاثة أشهر ليتجاوز 80٪ من إجمالي الحالات بمجرد اكتشافه في بداية الأمر في هيوستن.

وبينما أشارت بعض تقارير القائمة على الملاحظة إلى أن متحور أوميكرون أقل خطورة، فما زال من السابق لأوانه معرفة ما إذا كان هذا صحيحًا.

2- تعتبر الأجسام المضادة وحيدة النسيلة المتاحة أقل فعالية بكثير ضد متحور أوميكرون

لسوء الحظ، من الواضح الآن أيضًا أن العلاجين الأكثر شيوعًا القائمين على الأجسام المضادة وحيدة النسيلة أقل فاعلية بكثير ضد متحور أوميكرون.

أدى هذان العلاجان دورًا مهمًا في العلاج المبكر لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) لدى الأشخاص الذين لم يحصلوا على اللقاح أو الحاصلين على اللقاح ولكنهم معرضون لخطر كبير جراء الإصابة بالفيروس.

يبدو أن علاج سوتروفيماب (Sotrovimab) هو العلاج الوحيد القائم على الأجسام المضادة وحيدة النسيلة الذي ما زال فعالًا حاليًا ضد هذا المتحور، ولكنه ليس متاحًا على نطاق واسع في الوقت الحالي - حيث يمثل جزءًا صغيرًا فقط مما تم شراؤه وتوزيعه من قِبل الحكومة.

3- حان الوقت الآن للحصول على الجرعة المعززة من لقاحات فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)

تعتبر الزيادة الهائلة في الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) مثيرة للقلق، وقد حان الوقت للحصول على الجرعة المعززة من لقاحات فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) إذا كنت مستحقًا لذلك.

نحن نعلم بالفعل أن الجرعات المعززة تساعد في حماية الأشخاص من التعرض لأعراض خطيرة جراء الإصابة بمتحور دلتا، وتوضح البيانات ذات الصلة التي يتم تداولها حاليًا احتمالية امتداد هذه الحماية لتشمل أيضًا متحور أوميكرون.

في الواقع، أعلنت شركة فايزر (Pfizer) مؤخرًا عن نتائج دراسة معملية تُظهر أن تلقي ثلاث جرعات من لقاح فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) الخاص بها يوفر حماية أفضل ضد متحور أوميكرون. علاوةً على ذلك، أصدرت شركة موديرنا (Moderna) للتو بيانات أولية تُظهر أن جرعتها المعززة فعالة من حيث زيادة مستويات الأجسام المضادة ضد متحور أوميكرون.

4- تظل الطرق الوقائية التي نتبعها ضد فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) هي الوسائل الدفاعية ذاتها

تتمثل أفضل سبل تحقيق السلامة ضد فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) - بما في ذلك المتحور أوميكرون - في الإحاطة بما حولك والبقاء على دراية بالأمور المتعلقة بانتشار الفيروس في منطقتك، بالإضافة إلى الالتزام بالإجراءات الاحترازية الفعالة ضد الفيروس، والتي تشمل ما يلي:

  • الحصول على اللقاح و
  • الحصول على الجرعة المعززة من لقاح فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) بمجرد استحقاقك للحصول عليها و
  • ارتداء الكمامة و
  • الالتزام بالتباعد الاجتماعي داخل الأماكن العامة المغلقة و
  • تجنب الازدحام في الأماكن المغلقة و
  • غسل اليدين وتجنب ملامسة الوجه

وبالمناسبة، يجب اتباع هذه الإجراءات بدون استثناء - خاصةً خلال موسم العطلات.

حتى إذا تلقيت اللقاح والجرعة المعززة، فما زال يتعين عليك ارتداء قناع في الأماكن العامة أو عند التعامل مع أحبائك المعرضين لخطر الإصابة بشكل كبير فضلًا عن تجنب الازدحام في الوقت الحالي.

5- غير الملقحين هم الأكثر عرضة للخطر - بغض النظر عن نوع المتحور

تتمثل أكثر المسائل المقلقة في الوقت الحالي في وجود عدد كبير للغاية من الأشخاص غير الملقحين، وذلك بغض النظر عن حداثة المتحور من عدمه.

وفي إطار هذا الأمر، أفادت لينا هيدالغو، قاضية مقاطعة هاريس، أن أول حالة وفاة جراء المتحور أوميكرون كانت لأحد المرضى غير الملقحين في الخمسينيات من عمره.

نعرف أن اللقاحات آمنة وفعالة، كما أنها أفضل وسيلة دفاع لدينا ضد الفيروس. حتى لو سبق لك الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، احصل على اللقاح، فالمناعة التي يحققها التطعيم أكثر فعالية ودوامًا مقارنةً بالمناعة الطبيعية.

علاوةً على ذلك، تظهر البيانات أن خطورة الإصابة مجددًا تتضاعف بمعدل مرتين بين البالغين غير الملقحين مقارنةً بغيرهم من الملقحين بعد التعافي من المرض.

سواء كنت مترددًا بشأن لقاحات فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) أو لديك اعتقاد خاطئ بعدم احتمالية إصابتك بالفيروس مرتين، تأكد من الاطلاع على معلومات موثوقة حول اللقاحات وتواصل مع طبيبك إذا كان لديك أي أسئلة تحتاج إلى إجابات.

22 ديسمبر 2021 

مشاركة