المضادات الحيوية 101: كل ما تحتاج لمعرفته حول المضادات الحيوية

المضادات الحيوية 101: كل ما تحتاج لمعرفته حول المضادات الحيوية

هل تعاني من التهاب في الحلق أو سعال مستمر أو أنفلونزا؟ لا توجد مشكلة، فقط اسأل طبيب الرعاية الأولية الخاص بك عن مضاد حيوي. ليس بهذه السرعة. لن تساعد المضادات الحيوية.

تتسبب الفيروسات في نزلات البرد والإنفلونزا والأمراض الشائعة الأخرى، ولا تقتلها المضادات الحيوية. لا توجد أدوية تقتل هذه الفيروسات. الأدوية المضادة للفيروسات سوف تمنع تطور الفيروس فقط. ولكن إذا كان لديك فيروس، فيجب أن يأخذ مجراه الطبيعي - والتي هي أسبوعين تقريباً.

تُستخدم المضادات الحيوية لعلاج الالتهابات التي تسببها البكتيريا والفطريات وبعض الطفيليات. تُستخدم عادةً لعلاج الالتهاب الرئوي والتهابات الجيوب الأنفية والتهاب الحلق والتهابات الأذن والتهابات الجلد وحب الشباب والتهابات المسالك البولية والأمراض المنقولة جنسياً.

فكيف تعرف إذا كان مرضك ناتج عن فيروس أو بكتيريا، أو إذا كنت بحاجة إلى مضاد حيوي؟ سألنا د. فيكتور فينشتاين، أخصائي الأمراض المعدية في مستشفى هيوستن ميثوديست، لمناقشة هذه الأسئلة وغيرها من الأسئلة المتعلقة بالمضادات الحيوية.

س: ما هي المضادات الحيوية؟

المضادات الحيوية هي فئة من الأدوية، تسمى أيضاً مضادات الميكروبات، والتي تقاوم الالتهابات البكتيرية. تم اكتشاف البنسلين، الذي كان أول مضاد حيوي، في أواخر عشرينيات القرن الماضي، لكنه لم يستخدم لعلاج الالتهابات حتى الأربعينيات. يوجد حالياً العديد من المضادات الحيوية في السوق وكل فئة تؤثر على أنواع مختلفة من البكتيريا.

س: كيف أعرف أنني بحاجة إلى مضاد حيوي؟

يجب عليك الاتصال بمقدم الرعاية الصحية الخاص بك لمناقشة مرضك وأعراضه. في بعض الحالات، سيطلب منك الحضور للحصول على موعد. تكفي الزيارة الافتراضية في أوقات أخرى. ومع ذلك، يجب على مقدم الرعاية الصحية فقط تحديد ما إذا كنت بحاجة إلى المضادات الحيوية ونوعها.

س: حتى لو قال طبيبي أنني لست بحاجة إلى مضاد حيوي، فهل يجب أن أطلبها منه لكي يطمئن قلبي؟

لا. لن يساعدك تناول مضاد حيوي إذا لم تكن بحاجة إليه. لن يجعلك تشعر بتحسن. قد يطيل مرضك ويسبب آثاراً جانبية غير ضرورية.

س: إذا شعرت بالتحسن، فهل من الآمن التوقف عن تناول المضاد الحيوي الموصوف؟

لا، فقط لأن الأعراض تهدأ لا يعني أن البكتيريا قد قُتلت. يجب عليك دائماً إكمال دورة العلاج الموصوفة. إذا لم يكن الأمر كذلك، فقد تنجو بعض البكتيريا وقد تنتكس.

س: هل من الآمن تناول المضادات الحيوية من شخص آخر؟

لا. تناول المضادات الحيوية التي وصفت لك فقط. هناك العديد من المضادات الحيوية في السوق ولا يمكن استخدامها بالتبادل. قد يؤدي تناول المضاد الحيوي غير الصحيح إلى إطالة أمد مرضك أو السماح للبكتيريا بالتكاثر.

س: هل هناك أي آثار جانبية للمضادات الحيوية؟

المضادات الحيوية، كما هو الحال مع جميع الأدوية، لها آثار جانبية محتملة. تشمل بعض الآثار الجانبية الشائعة الغثيان والإسهال وآلام المعدة. إذا كنت منزعجاً من الآثار، فاتصل بمقدم الرعاية الصحية الخاص بك لمعرفة ما إذا كان هناك واحد آخر يمكنك تناوله. أيضا، قد تصاب بعض النساء بعدوى الخميرة نتيجة تناول المضادات الحيوية. في حالات نادرة، يمكن أن تسبب المضادات الحيوية رد فعل تحسسي قد يتطلب عناية طبية.

س: هل يمكنني تناول مضادات حيوية منتهية الصلاحية؟

لا، يجب ألا تتناول أي أدوية منتهية الصلاحية من أي نوع. جميع الأدوية لها مدة صلاحية. بعد هذا التاريخ، يفقد الدواء فعاليته. يمكن أن يؤدي تناول الأدوية منتهية الصلاحية إلى إطالة أمد مرضك وينتج عنه آثار جانبية غير مرغوب فيها.

س: ما هي مقاومة المضادات الحيوية؟

وُصفت مقاومة المضادات الحيوية بأنها إحدى أكثر مشاكل الصحة العامة إلحاحاً في العالم. في كل مرة يتناول فيها الشخص المضادات الحيوية، تموت البكتيريا. ومع ذلك، فإن بعض الجراثيم تقاوم المضاد الحيوي وقد تُترك وراءها. تتكاثر هذه البكتيريا ويمكن أن تسبب الضرر. الاستخدام المتكرر أو غير السليم للمضادات الحيوية هو السبب الرئيسي لمقاومة المضادات الحيوية.

س: ما هي أفضل طريقة لمنع مقاومة المضادات الحيوية؟

أولاً وقبل كل شيء، تحدث إلى مقدم الرعاية الصحية الخاص بك عن مرضك وأعراضه. إذا أمكن، اطلب من مقدم الرعاية الصحية الخاص بك معرفة ما إذا كان المرض ناتجاً عن فيروس أو بكتيريا. لا تتناول مضاداً حيوياً لعدوى فيروسية. إن تقليل الاستخدام غير الملائم للمضادات الحيوية هو أفضل طريقة لمنع المقاومة.

مشاركة