متى ينبغي أن أقلق بشأن أوردة الدوالي؟

varicose veins on leg

توجد هذه الأوردة التي قد رأيتها طوال حياتك، مثل تلك الظاهرة على الذراع العلوي والتي عادةً ما تستخدم لإدخال القسطرة الوريدية.

ولكن ماذا عن كتلة الأوردة الغريبة التي ظهرت مؤخرًا - ربما في مكان آخر في جسمك، مثل ساقيك؟

«أوردة الدوالي هي أوردة طبيعية تضخمت لأن شيئًا ما يجعل الأوردة تحتجز المزيد من الدم عن المعتاد»، كما قال د. طوني لو، جراح الأوعية الدموية في مستشفى هيوستن ميثودست. «وقد تكون صغيرة جدًا في البداية، ولكن بمرور الوقت تكبر أكثر فأكثر — لدرجة أنك تراها تحت بشرتك مباشرةً.»

وعندما نشير إلى رؤيتها، فإنها تبدو مثل أوردة لونها أزرق داكن أو بنفسجية ملتوية ومنتفخة على بشرتك. وهي تختلف عن الأوردة العنكبوتية، وهي الخطوط الوريدية الحمراء أو الزرقاء الأصغر بكثير التي قد تراها على سطح بشرتك.

«وبصفة عامة، لا تشكِّل أوردة الدوالي خطرًا كبيرًا، ولكنها تتطور عادةً وفي النهاية يمكن أن تسبب الألم، والتقرحات، والأعراض الأخرى»، كما قال د. لو.

ماذا يسبب أوردة الدوالي؟

الأوردة هي الأوعية الدموية التي تحمل الدم من الأعضاء والأطراف وتعيدها إلى القلب والرئتين. هنا، يحمّل الدم مرة أخرى بالأكسجين ويتم ضخه بعد ذلك مرة أخرى إلى جسمك عبر الشرايين، وهي دورة تعرف بنظام الدورة الدموية وتتم باستمرار.

«وتظهر أوردة الدوالي عندما لا يعمل قسم أو جزء من الأوردة بشكل غير ملائم لإرجاع الدم إلى القلب»، كما يشرح د. لو. «وكنتيجة لذلك، يبدأ الدم في التجمع في هذه الأوردة، ويؤدي إلى زيادة حجمها.»

وعادةً ما يحدث ذلك بسبب مشكلات تتعلق بالصمامات الصغيرة في أوردتك والتي تمنع الدم من التدفق للخلف بعدما يقوم القلب بالضخ والتي تفتح للسماح للدم بالمرور من خلالها وتغلق بسرعة.

«إذا لم تكن الصمامات في أوردتك تعمل بشكل ملائم — على سبيل المثال، إذا كانت بطيئة في الإغلاق للغاية - فسيبدأ الدم في التجمع»، كما قال د. لو. «والأوردة في ساقيك أكثر عرضة بصفة خاصة لذلك، وذلك لأنك عندما تقف، فإن الصمامات يجب أن تضاعف المجهود لأنها تقاوم سحب الجاذبية لأسفل.»

وبمرور الوقت، ومثل جميع الأشياء الميكانيكية الأخرى، يمكن أن تفشل هذه الصمامات إذا كانت مجهدة. ولذلك فإن من أحد عوامل خطر الإصابة بأوردة الدوالي هي القيام بوظيفة تتطلب الوقوف لمدة طويلة، مثل المعلمين أو عاملي التوصيل.

وليس فقط الفشل الميكانيكي هو الذي يسبب أوردة الدوالي. فالتغيرات في مستوى الهرمونات يمكن أن تزيد من حجم الأوردة، ولذلك تظهر أوردة الدوالي بشكل شائع أكثر عند النساء من الرجال.

«فتقلبات مستوى الإستروجين التي يمكن أن تحدث أثناء دورة حياة المرأة يمكن أن تؤثر على أوردتها»، كما شرح د. لو. «على سبيل المثال، أثناء الحمل، تزيد مستويات الإستروجين مثل حجم الدم مما يسبب تمدد الأوردة ويدفع الصمامات للعمل أكثر. وبعد انقطاع الطمث، يمكن أن يضعف الخلل في مستوى الإستروجين الأوردة أكثر، مما يؤثر على قيام هذه الصمامات بوظيفتها بشكل جيد.»

وأخيرًا، أشار د. لو إلى أنه هناك استعدادًا وراثيًا للإصابة بأوردة الدوالي.

«وبغض النظر عن الجنس والوظيفة، فإن وجود تاريخ في العائلة بالإصابة بأوردة الدوالي من جانب الأم فإن ذلك يعني أنه من الأرجح أن تصاب بها أيضًا»، كما أضاف د. لو.

هل أوردة الدوالي خطيرة؟

يمكن أن تكون أوردة الدوالي قبيحة بعض الشيء، ولكن هل هي مقلقة في الحقيقة؟

نعم ولا.

تنطوي أوردة الدوالي على سلسلة من المشكلات الوريدية. فهي تبدأ كأوردة عنكبوتية أو تشابكية. وفي هذه النقطة، تكون الأوردة مرئية أكثر من المعتاد، ولكنها لا تزال صغيرة جدًا وغير مؤلمة. وبينما تستمر في التضخم، فإنها تتطور إلى أوردة دوالي ولكنها قد لا تتسبب في أيّة أعراض بعد.

«وفي هذه المراحل المبكرة، عندما تتمكن من رؤية أوردة الدوالي ولكن لا تعاني من أيّة أعراض مصاحبة، فإنها عادةً ما تكون مشكلة سطحية تشكِّل خطرًا طفيفًا — على الرغم من أنك قد تنزعج من مظهرها»، كما قال د. لو.

وفي الحقيقة، فإن الخدش العرضي للوريد الذي يقترب من البشرة قد يشكِّل خطر الإصابة المبكرة بأوردة الدوالي. وقد يُسبب ذلك الكثير من النزف، ولكن أشار د. لو إلى أنه يتوقف عادةً بالضغط عليه.

«وعلى الرغم من ذلك، فإن المشكلة تتلخص في أنها مشكلة مترقية لا تتوقف من تلقاء نفسها وعادةً ما تستمر في التفاقم عبر السنين»، كما قال د. لو.

وإذا تركت أوردة الدوالي بدون علاج، فإنها قد تسبب نطاقًا من الأعراض، بما في ذلك:

  • إحساس بالثقل في ساقيك
  • الإعياء
  • انتفاخ الساقين
  • ألم
  • نزف
  • التغير الدائم للون البشرة بسبب ترسب الحديد
  • بشرة سهلة التشقق أو التمزق، مما يؤدي إلى جروح مستمرة وقروح أيضًا

وعلى الرغم من ذلك، فإن هناك أخبارًا سارة.

«أوردة الدوالي لا تشكِّل خطرًا على الحياة أو على الأطراف، ولا تزيد بصفة عامة من خطر إصابتك بخثار الوريد العميق (DVT) أو التجلطات الدموية، وهو ما يقلق الكثير من الناس بشأنه»، كما قال د. لو. «ومع ذلك، فإن الأعراض المترقية التي تسببها تكون مزعجة. وحتى بالنسبة لهؤلاء الذين لا ينزعجون من هذه الأعراض، فإنها لا تزال تصل إلى مرحلة حيث يجب التصدي لأوردة الدوالي حيث إنه من الصعب إدارة الجروح المتكررة.»

وتجدر الإشارة مجددًا إلى أن: أوردة الدوالي لن تختفي من تلقاء نفسها.

«إذا بدأت في ملاحظة أعراض تشكِّل أوردة دوالي — حتى الأعراض المبكرة مثل ثقل في ساقين والإعياء — فإنه ينبغي لك التفكير في الخضوع لتقييم لأنها مشكلة وريدية تميل إلى التطور، خاصةً إذا كنت لا تحاول علاجها»، كما قال د. لو.

من يعالج أوردة الدوالي؟ من الأفضل على الأرجح أن تبدأ باستشارة جراح أوعية دموية.

بينما لا تحتاج عادةً إلى عملية وريدية لعلاج هذه المشكلة، إلا أن جراح الأوعية الدموية يمكن أن يساعدك في تقييم مدى شدة إصابتك بأوردة الدوالي، وينصحك بشأن الخطوات الأولى الأكثر فعالية للحصول على الراحة، ويشرح لك خيارات علاج أوردة الدوالي التي قد ترغب في التفكير فيها في المستقبل.

ما هي خيارات علاج أوردة الدوالي؟

عندما يتعلق الأمر بكيفية التخلص من أوردة الدوالي، فدائمًا ما يبدأ العلاج بالجوارب الضاغطة، والتي تسمى أيضًا بجوارب أوردة الدوالي. وهي جوارب تطبق الضغط على أوردة ساقيك، مما يساعد على تفريغ وتقليص أوردة الدوالي حتى تصل إلى الحجم الطبيعي.

«يمكن أن تساعد الجوارب الضاغطة في التعامل مع أوردة الدوالي في المراحل المبكرة، ومنعها من التفاقم»، كما قال د. لو. «وفي بعض الأحيان يكون العلاج سهلاً بمجرد ارتداء هذه الجوارب. «وهي ما نجربه عادةً قبل التوصية بعملية لعلاج أوردة الدوالي العرضية الدائمة أكثر.»

إذا كانت أوردة الدوالي لديك مؤلمة ويساعد الضغط في تخفيف هذه الأعراض، فإن ذلك علامة على أنك قد تستفيد من علاج دائم أكثر لأوردة الدوالي، مثل الاستئصال.

«وأثناء عملية الاستئصال، نستخدم إما الحرارة، أو الليزر، أو مادة لاصقة مصممة خصيصًا لتدمير أو حجب الجزء من الوريد الذي يفشل في نقل الدم»، كما قال د. لو. «وهذا يجبر الدم على إعادة التوجيه من خلال الأوردة الأخرى في ساقك — والتي يوجد منها الكثير. ونظرًا لأن الدم لم يعد يتجمع في هذه الأوردة، فإن هذه العملية تخفف الألم، والانتفاخ، واحتمالية النزف.»

وبالإضافة إلى ذلك، فإن الاستئصال يقلص الأوردة بحيث لا تكون مرئية بعد ذلك، ولذلك يستخدم في بعض الأحيان أيضًا كعملية تجميلية حتى وإن لم تكن أوردة الدوالي تسبب أيّة أعراض بعد.

«وعلاج أوردة الدوالي بالاستئصال لا يعد عملية جراحية رئيسية، ويمكن إجراؤه في عيادة الطبيب أو كعملية في عيادة خارجية»، كما قال د. لو. «ولكنها لا تزال عملية ولا يكون الجميع مستعدين لذلك بشكل فوري. فحوالي نصف المرضى لدي سوف يخضعون لها مباشرةً والنصف الآخر سيختارون ارتداء الجوارب الضاغطة، ويلجأون للعملية فقط إذا لم تتحسن الأعراض.»

2 مارس 2022

 

مشاركة