ماذا تفعل إذا كان ألم مفاصلك لا يستجيب للأدوية

Person sitting with knee pain

سواء كان الألم في ركبتك أو فخذك أو أي مكان آخر، قد تتراوح آلام المفاصل من خفيفة إلى شديدة. كما يمكن أيضًا أن يكون الألم متواصل أو يأتي ويختفي، ولكن الحقيقة الثابتة هي: أن ألم المفاصل المزمن يؤثر على نوعية حياتك، مما يجعل المهام والأنشطة اليومية تبدو وكأنها عقبات.

عندما يتعلق الأمر بتخفيف الألم، يبدأ الكثير بأدوية بدون وصفة طبية لألم المفاصل - بما في ذلك مسكنات الألم، مثل مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDs) مثل الإيبوبروفين والنابروكسين، أو المسكنات التي يمكن دهنها على الجلد.

ولكن هل هذه هي الطريقة الصحيحة حقًا لتخفيف آلام المفاصل على المدى الطويل؟

يقول د. جون فاكلر، جراح العظام لدى هيوستن ميثوديست: "من المرجح أن يشير الألم الشديد أو المستمر إلى درجة أنك تضطر إلى الاعتماد على الأدوية بشكل متكرر إلى وجود مشكلة أكبر تحتاج إلى المعالجة". "من المهم استشارة طبيبك إذا كنت تعاني من ألم يؤدي إلى استخدام مسكنات الألم التي تُصرف دون وصفة طبية أو منتجات آلام المفاصل لفترات طويلة."

ماذا تفعل عندما لا تكفي الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية لألم المفاصل

يقول د. فاكلر: "قد توفر مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية تسكينًا قصير المدى، لكنها لا تعالج سبب آلام المفاصل لديك." "فهي ببساطة تقلل فقط من شعورك أو إحساسك بالألم بدلاً من ذلك. قد يكون هذا هو كل ما تحتاجه من وقت لآخر في بداية آلام المفاصل، ولكن قد تجد نفسك في النهاية بحاجة إلى تناول هذه الأدوية أكثر وأكثر إذا تطورت حالتك".

يحذر د. فاكلر بشدة من الاعتماد على مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية لمدة تزيد عن أسبوع أو نحو ذلك دون استشارة طبيبك أولاً.

يقول د. فاكلر: "قد تبالغ في استخدام هذه الأدوية، خاصةً إذا لم تخفف الألم بشكل كافٍ." "هذه الأدوية، بكامل فعاليتها، ليست معدة للاستخدام على المدى الطويل. على سبيل المثال، قد يؤدي الاستخدام المتكرر للإيبوبروفين والنابروكسين إلى تهيج المعدة مما يؤدي إلى حرقة المعدة، بل وقد يؤدي إلى تلف المعدة والكلى والكبد والقلب".

من المهم أيضًا التأكد من أن أي مسكن للألم لا يتعارض مع الأدوية الأخرى التي تتناولها. يمكن لطبيبك المساعدة في تأكيد ذلك.

وبدلاً من الاعتماد على مسكنات الألم لفترة طويلة من الوقت، تحدث إلى طبيبك حول أفضل السبل لعلاج آلام المفاصل المستمرة.

يبين د. فاكلر "إن مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية هي مجرد واحدة من العديد من الأدوات المتوفرة في مستودعات الأدوية لمكافحة آلام المفاصل." "في الواقع، من الأفضل اللجوء أحيانًا فقط إلى هذه الأدوية كطريقة للمساعدة في تكملة الطرق الأخرى طويلة الأمد لعلاج آلام المفاصل."

8 طرق أخرى لتخفيف آلام المفاصل

إن تناول الأدوية لتخفيف ألم المفاصل ليست الطريقة الوحيدة للتخلص من آلام المفاصل.

يقول د. فاكلر أنه "يوجد العديد من الطرق لمعالجة آلام المفاصل المزمنة، ويمكن لطبيبك مساعدتك في فهم من أين تبدأ."

تشمل الطرق الأخرى للمساعدة في تخفيف آلام المفاصل ما يلي:

  • ممارسة التمارين والتمدد
  • تعديل نظامك الغذائي
  • إنقاص الوزن إذا كنت تعاني من زيادة الوزن
  • وضع الثلج أو الكمادات الساخنة
  • العلاج الطبيعي
  • مسكنات الألم المقررة بوصفة طبية
  • الأدوية التي تؤخذ عن طريق الحقن
  • الجراحة، بما في ذلك استبدال المفاصل

على سبيل المثال، يمكن أن تساعد ممارسة الرياضة واتباع نظام غذائي صحي وفقدان الوزن في تحسين حركة المفاصل وتقليل التهاب المفاصل وتقليل الضغط الواقع على المفاصل - وكل ذلك يمكن أن يساعد في تخفيف آلام المفاصل.

قد يوصي طبيبك أيضًا بالعلاج الطبيعي، والذي يستخدم تمارين معينة لتقوية العضلات حول المفصل المصاب وتحسين نطاق حركته. يمكن أن يساعد ذلك في تقليل الألم والتصلب في المفصل.

يقول د. فاكلر "بناءً على السبب الكامن وراء آلام مفاصلك والعلاجات التي جربتها بالفعل، يمكن لطبيبك مساعدتك في تحديد الخطوات التالية لعلاج ألمك."

لألم المفاصل الشديد الذي لا يستجيب للعلاج الأكثر تحفظًا، قد تكون هناك حاجة إلى طرق مختلفة.

يوضح د. فاكلر قائلا "يمكن لحقن الكورتيكوستيرويد أن تخفف الألم لعدة أشهر." "تستغرق حقن حمض الهيالورونيك وقتًا أطول حتى تعمل، ولكنها تستمر لمدة ستة أشهر أو أكثر. كلاهما يساعد في تقليل الالتهاب الذي يسبب التصلب والألم في المفصل. تتوفر أيضًا بعض العلاجات الأحدث، مثل حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية (PRP)، والتي يمكن أيضًا أخذها في الاعتبار".

ومع ذلك، على الرغم من العلاج، قد تلاحظ علامات تدل على أن آلام مفاصلك مستمرة في التأثير على حياتك اليومية - وتتساءل عما إذا كان الوقت قد حان لاتخاذ إجراءات أكثر قوة.

يقول د. فاكلر في هذا الشأن: "ابق على اتصال مع طبيبك وأخبره إذا كان ألم المفاصل لديك مستمرًا ويستمر في تقييد نشاطك على الرغم من العلاج."

متى تكون جراحة استبدال المفاصل ضرورية لمعالجة آلام المفاصل؟

يمكن أن يؤدي استبدال مفصل الورك أو الركبة إلى تحسين نوعية حياتك، ولكن قرار إجراء الجراحة يعد قرارًا مهمًا لا ترغب في اتخاذه بسهولة.

يواصل د. فاكلر قائلا "نبدأ دائمًا بمعالجة آلام المفاصل بالطريقة الأكثر تحفظًا، ولكن قد تكون هناك حاجة لعملية جراحية في النهاية إذا استمر الألم في الزيادة."

قبل استبدال المفصل، يمكن أحيانًا تخفيف آلام المفاصل المزمنة باستخدام إجراء بسيط للمرضى الخارجيين يسمى جراحة تنظير المفصل.

يشرح ذلك د. فاكلر "أثناء جراحة تنظير المفاصل، يتم إجراء العديد من الشقوق الصغيرة حول المفصل المصاب، ويتم استخدام كاميرا دقيقة وأدوات أخرى لتصور أي ضرر موجود وإصلاحه." وعادة ما ينطوي ذلك على تنظيف المفصل وغسله، وإزالة الغضروف التالف والعظام المترهلة. التعافي بسيط إلى حد ما ويمكن للناس عادة استئناف الأنشطة بعد بضعة أيام".

ومع ذلك، غالبًا ما توفر الجراحة بالمنظار راحة قصيرة المدى فقط، وقد تكون هناك حاجة في النهاية إلى استبدال المفصل.

يكمل د. فاكلر قائلا "استبدال المفاصل يمكن أن يغير حياة أولئك الذين يعانون من آلام المفاصل." "ومع ذلك، فهي عملية جراحية كبيرة تحتاج إلى وقت للشفاء، لذا من المهم العمل مع طبيبك لتحديد متى يصبح استبدال المفصل هو القرار المناسب لك."

27 يناير 2022 

مشاركة